خبير التجميل “وسام بن آغا” يفتح لنا أبواب “معبده” ويكشف “أسراره الصغيرة” في عالم الجمال

0

المرأة (وسام بن آغا) – بعد فضائه الأول بجهة “بومهل” من ولاية بن عروس افتتح وسام بن آغا فضاءه الثاني: مركز “Beauty Lounge and SPA” بمدينة حمام الأنف وهو مخصص للقيافة والتجميل وكل ما يتعلق بعالم الزينة والجمال بالنسبة إلى المرأة.

ويشكّل وسام بن آغا ثنائيا رائعا مع زوجته “درّة بن آغا” وهما يقدّمان مجموعة من الخدمات انطلاقا من التجميل وصولا إلى SPA مرورا بالحلاقة والماكياج دون اعتبار الفساتين الفخمة التي يقترحها هذا الفضاء.

ومنذ حوالي 15 سنة ارتبط وسام بن آغا بكل ما يمتّ لعالم الموضة والجمال والماكياج بصلة وثيقة . وقد سمح له عمله وحضوره في عالم التجميل بأن يصبح أحد أبرز العارفين بعدد من التقنيات المبتكرة في هذا المجال.

ولا شك أن وسام بن آغا ومن خلال بصماته في تزيين العديد من الوجوه المعروفة على غرار بيّة الزردي وكوثر بالحاج ودرصاف الشعال وغيرهنّ في أحسن صورة قد جعل من شغفه بهذا العالم مهنته التي يحرص على القيام بها بكل إخلاص وإتقان.

ويقول وسام في هذا الإطار: “إن إبراز وتصحيح وتجميل ملامح أي شخص من صميم دور المزيّن من خلال اللعب على الألوان والصبغات والظلال “. أما في ما يخص تجميل النساء وإبراز مكامن الجمال لديهنّ فهو يملك ” أسراره الصغيرة“. لذلك فهو يضيف: “إن خلط الألوان وصقل الملامح أو إطالة الرموش هي من الأمور الأساسية للحصول على المفعول المرغوب فيه وذلك حسب كل وجه نريد أن نعمل عليه“.

وبفضل فكره الخلاق وقدرته على التأقلم والتكيّف فإن وسام بن آغا يجمع في الوقت ذاته قدرة على تهذيب المظهر ودقة عالية في الحركة .

ولعلّه لا يخفي سرّا في النهاية إذ يقول: “من المهمّ جدا أن نجيد فنّ التخاطب مع الحريفات وأن نجعلهنّ في راحة تامة من أجل أن يتمتّعن لأقصى حد ممكن بمرورهنّ من هذا المركز… مركز وسام بن آغا …“.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here