مجلس الأعمال التونسي الإفريقي ينظم النسخة الثالثة من الندوة الدولية “تمويل الاستثمار والتجارة في إفريقيا”

0

المرأة (تمويل الاستثمار والتجارة في إفريقيا) – يطمح مجلس الأعمال التونسي الإفريقي في هذه النسخة الثالثة من الندوة الدولية” مويل الاستثمار والتجارة في إفريقيا” (FITA2020) التي ستنتظم يومي 4 و5 فيفري 2020 بنزل “لايكو” بتونس أكثر من أي وقت مضى إلى مواصلة إسماع صوت القطاع الخاص حول المواضيع المهمّة على غرار المرافقة المالية في إفريقيا والمواضيع المهيكلة للإقتصاديات الإفريقية وإنشاء منطقة للتبادل التجاري الحر بين القارات (ZLECAF ) ومناخات الأعمال واستراتيجيات التنمية القطاعية والتحوّل المحلّي والتصنيع وتحسين القدرة التنافسية إلى جانب رهانات حيويّة أخرى تهمّ قارتنا الإفريقية.

وتمثل ندوة “FITA2020” الحدث الأبرز والرئيسي للربط بين المؤسسات التونسية والمانحين الماليين الإفريقيين والدوليين من أجل الحصول على التمويل وتسريع عملية النموّ في القارة الإفريقية. ولهذا الغرض برمجت الندوة لتنظيم أكثر من 200 لقاء مباشر بين هذه الأطراف (B to B).

وفي سابقة أولى في إفريقيا  سيتم يوم 6 فيفري 2020 إطلاق البرنامج الأمريكي الطموح “Prosper Africa” الذي تنظمه السفارة الأمريكية والغرفة الأمريكية للتجارة بتونس “AMCHAM” بالشراكة مع مجلس الأعمال التونسي الإفريقي. كما تمت برمجة ورشة عمل خاصة بعنوان ” إعادة إعمار ليبيا” ليوم 5 فيفري 2020.

وستكون ندوة “FITA2020” الدولية الحدث الجامع والمحفّز لجميع الحلول الخاصة بربط وتمويل الاقتصاديات الإفريقية. وستشكل كذلك تقاطع طرق وفضاء للتبادل والمشاركة والتواصل بين إفريقيا الناطقة باللغة الإنقليزية والناطقة بالفرنسية والناطقة بالبرتغالية وإفريقيا الناطقة بالعربية . وستسمح الندوة خاصة بتحقيق عدة أهداف منها :

* اللقاء مع المانحين الماليين والمديرين التنفيذيين والمستثمرين الأكثر نفوذا وتأثيرا في إفريقيا .

* تحديد أو اقتناص فرص جديدة للأعمال مع شركاء المستقبل والشركاء الحاليين .

* الترويج لمؤسساتكم في واحد من أهم تظاهرات الأعمال في إفريقيا .

* تعلم كيفية توجيه استراتيجية مؤسستكم وفقًا للاتجاهات الاقتصادية الحالية .

وستشهد هذه الندوة الدوليّة (FITA2020) حضورما لا يقلّ عن خمسة وزراء وأكثر من عشرة مستشارين لرؤساء أفارقة وحوالي 200 مديري ورؤساء مؤسسات قادمين من 25 بلدا من القارة الإفريقية وحوالي 4000 من الفاعلين الإقتصاديين التونسيين.

ولا شك أن هذا الحدث الإفريقي الرائد في تونس الذي يتزامن مع الذكرى الخامسة لتأسيس مجلس التعاون التونسي الإفريقي أصبح الموعد السنوي بامتياز للتمويل والاستثمار وتطوير التجارة بين البلدان الأفريقية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here